الإعلام الإذاعي

نشأة الإذاعة في العالم الغربي

الإذاعة في العالم

نشأة الإذاعة في العالم الغربي 

نشأة الإذاعة في العالم الغربي

ظهرت الإذاعة بداية لثورة الالكترونيات بعد عمليات البحث المستمرة حول الكهرباء والموجات الكهرومغناطيسية فغيرت طرق الاتصال التقليدية وأحدثت ضجة كبيرة في حياة البشرية .

و كانت بداية هذا الاختراع  بواسطة ” ماركوين” الذي  اكتشفه  في القرن التاسع عشر  عام  1894

واستطاع إرسال أول إشارة على بعد اربعة امتار وبعد العديد من تجاربه  في الارسال والاستقبال  استطاع  التقاط  إشارة لاسلكية  عبر المحيط  عام 1901 .

اعتمد ماركوين في  تجاربه  على تجارب من سبقه من العلماء  فاستخدم نظام (صمويل موريس ) لارسال واستقبال الإشارة.

واعتمد أيضا على نظرية (جيمس ماكسويل ) التي  ذكر فيها أن موجات الضوء هي في الواقع موجات لقوى كهربائية  مغناطيسية.

واستطاع العالم الألماني “هرتز” عام 1886 إثبات صحة نظرية ماكسويل

والوصول لقياس الموجات وسرعتها .

وقام علماء آخرون بإجراء التجارب على استخدام لاسلكي لنقل الصوت  بدلا  من الإشارات اللاسلكية منهم “فليمنغ ” مخترع الصمام الثلاثي

في عام 1906  اخترع  ” ذي فورست” مصباح ” الديود”  فتطور التلغراف وانتقل لمرحلة الراديوفنية  ثم استمرت الأبحاث في  تطوير مجال اللاسلكي والبث الإذاعي .

في عام 1920 ظهرت أول محطة إذاعة في موسكو واول برامج اذاعية يومية  من محطة “ديترويت نيوز ” وايضا أول حملة انتخابية  إعلامية من خلال محطة K D K A””

وكانت بريطانيا أولى الدول الأوروبية

التي تنشئ محطة اذاعية وتنظيم برنامج اذاعي من تيشيلينس فورد في عام 1920  من خلال جريدة ديلي ميل .

في عام 1922 انتشرت محطة الإرسال في كل جزء من بريطانيا و تدخلت الحكومة في 1927 لتنشئ هيئه الاذاعه البريطانيه  (BBC) .

أما في روسيا فقد تمكنت قبل الحرب العالمية الأولى بفترة قصيرة من توافر وسائل ارسال الصوت

وعملت أول محطات اذاعية في موسكو عام 1914 وبثت إذاعة تجريبية بعد انتهاء الحرب في أغسطس عام 1922 لكنها لم تنتظم في بث برامجها الإذاعية  إلا في أكتوبر عام 1924.

راجع أيضا : مفهوم الاذاعة المحلية

تطور الإذاعة في فرنسا و ألمانيا :

كان لـ نشأة الإذاعة في العالم الغربي عدة مراحل و مرت على العديد من الدول

في الفقرة الموالية سنتطرق إلى تطور الإذاعة في كل من فرنسا و ألمانيا

 تطور الإذاعة في فرنسا :

تطورت الإذاعة في فرنسا بعد الحرب العالميه الاولي عن طريق الكولونيل فرية عام 1921

وكانت تبث البرامج الاذاعية من برج إيفيل في باريس ثم في عام 1923 بدأت ثلاث خدمات إذاعية تبث من  قبل الحكومة والهيئات الخاصة .

تطور الإذاعة في ألمانيا :

اما في المانيا خاصة برلين فقد أصبح لديها محطه اذاعيه في النصف الثاني من عام 1923

قدمت من خلالها العديد من البرامج وفي نفس العام اقتحمت استراليا مجال الإذاعة وأصبحت بعد فترة

قليلة وتحديدا منتصف عام 1924 جميع دول العالم المتقدمة لديها على الأقل محطه اذاعيه واحدة.

وفي عام 1925 كان هناك حوالي ستمائة محطه اذاعيه حول العالم

إلى أن ارتفع هذا العدد إلى أكثر من 7 آلاف محطة في عام 1960 فلا يوجد الان منطقه حول العالم لا يصل اليها برنامج إذاعي يوميا .

يمكنك تصفح مواضيع الإعلام الإذاعي 

مع تحيات موقع التفاز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق