إعلام و إتصالالإعلام الإذاعي

مجالات تأثير الإذاعة و دورها في المجتمع

دور الإذاعة في المجتمع

مجالات تأثير الإذاعة و دورها في المجتمع:

مجالات تأثير الإذاعة

إن الصراع من أجل الإقناع يأخذ صفة الديمومة في الإذاعة، وهذا ما يتحقق من خلال الإستماع للإذاعة باعتبارها

وككل وسيلة إتصالية إعلامية جماهيرية تهدف إلى التأثير و تغيير الإتجاه، ولذلك فإنه يجدر بنا أن ننظر في ثلاثة مجالات

– المجال الأول:

من مجالات تأثير الإذاعة ويتعلق بالبرامج التي تهدف إلى دفع المستمع إلى تكوين إتجاه انفعالي يغلب عليه الانحياز

وتشمل الأخبار السياسية، و البلاغات العسكرية الوطنية أو في حالة الكوارث الطبيعية

ففي هذه المواقف لا يجد المستمع فرصة كبيرة أمامه للتفكير وانحياز لكن الكثير منها تحتاج إلى تخطيط جيد

وإعداد مسبق لكي تحدث التأثير المطلوب.

– المجال الثاني:

من مجالات تأثير الإذاعة و يعنى بالبرامج العاطفية، كالأغاني و الموسيقى و الدعاية والإعلان و الفكاهة

و التمثيليات و المسابقات، وإلى حد ما البرامج الرياضية وكما نلاحظ فهذه المثيرات تأخذ طابع التأثر العاطفي على المستمع وتشكل عاطفته على مختلف المستويات.

– المجال الثالث:

من مجالات تأثير الإذاعة ويتعلق بالبرامج العلمية و التعليمية، وهذه تقدم الحقائق إلى المستمع كما هي أو على نحو محايد

فيما تترك له الفرصة لأن يكون إتجاها مستقلا ومع أن هذه هي القاعدة فإن هناك حدودا لمقدار ما يجب أن يقدم للمستمع من معلومات في كافة المجالات

وتحكم هذه الحدود إعتبارات سياسية وإجتماعية وغيرها، فالبرامج التعليمية يجرى عليها لخدمة أهداف وبرامج التنمية وما يحقق المصلحة العليا

وحتى في برامج الدعاية والإعلان، فإنه يجري هندستها لخدمة أغراض المستهلك من جهة وخدمة أغراض المعلن من جهة أخرى.

 

دور الإذاعة في المجتمع :            

يمكن تلخيص الدور الإجتماعي للإذاعة في النقاط التالية:

–  دورها البارز في ترسيخ القيم والعادات و التقاليد السليمة وتهذيب سلوك الفرد والمجتمع، بل والعمل على نقلها و التعريف بها خارج الحدود السياسية و الجغرافية.

– معالجة المشكلات الإجتماعية من خلال التمثيليات المختلفة .

– تقديم فرصة جيدة للمجتمع لكي يعمل على الإستفادة من وقت فراغ الشباب على نحو مثمر، يتم ذلك من خلال البرامج الثقافية والإجتماعية و المقابلات و المسابقات ونحوها من البرامج المفيدة.

– بالإضافة إلى دورها البارز في زمن الحرب، وذلك يكون في رفع الروح المعنوية لأفراد الجيش و المجتمع، وفي نفس الوقت الوقوف ضد الدول المعتدية.

– حماية أفراد المجتمع من التيارات الفكرية الهدامة من خلال المحافظة على القيم السائدة.

بالإضافة إلى دورها في إعلام الجماهير بالتحولات السياسة عامة و التغيرات الإجتماعية للشعوب الأخرى و توجيه الرأي العام الداخلي و خلق وجهات النظر ومن ثم رأي عام حول القضايا العالمية.

المصادر :

مصطفى محمد عيسى فلاتة: الإذاعة السمعية وسيلة اتصال وتعليم, مطابع جامعة الملك سعود-الرياض- السعودية, 1997

مع تحيات موقع التلفاز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق